منتدى النجم الاردني محمد رافع
مرحباً بك عزيز الزائر اذا اذا لم يكن لك اشتراك في هاذا المنتدى فا يرجا التسجيل في المنتدى النجم الاردني محمد رافع


منتدى النجم الاردني محمد رافع


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  لقاء محمد رمضان جريدة صوت الغد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amal
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 492
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 02/03/1991
تاريخ التسجيل : 09/06/2010
العمر : 26
الدوله : m7md-raf3.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : ممتاز
تعاليق : المنتدى حلو كتير

مُساهمةموضوع: لقاء محمد رمضان جريدة صوت الغد   2010-06-25, 5:28 pm



عمان- إذا لم يتذوق المرء طعم الخسارة، فلن ينعم مطلقا بلذة الفوز، على قاعدة المقطع الشعري الشهير:" والضدُّ يُظهرُ حسنه الضدُّ ".

وهذا، بالضبط، ما تعلمه نجم الأردن الشاب محمد رمضان، عقب إخفاقه بالفوز
بلقب "ستار أكاديمي"، للعام الحالي، بعد حصوله على نسبة 10 % فقط من تصويت
الجمهور في الحلقة النهائية للبرنامج، في موسمه السابع.

كما أن رمضان لم يخطر في ذهنه، ولو لوهلة، أن يكون هناك "تلاعب" من أي نوع
في قضية التصويت، من قبل إدارة البرنامج، ردا على اعتقاد بعض من جمهوره
الأردني.

بهذا الصدد، يقول رمضان إن "من الطبيعي أن يتحدث الجمهور عن تلاعب وتزوير
في النتيجة إذا أخفق ابن بلدهم أو المتسابق الذي يفضلونه"، مؤكداً أنه على
علاقة طيبة مع إدارة البرنامج ولجنة التحكيم، وسعيد بما قدمه عن بلده
الأردن، وأن "ناصيف من سوريا استحق اللقب عن جدارة" .

أما عن لحظات دخول رمضان إلى الأكاديمية، فيصفها بـ"المريرة" ، كونه انتقل
من مرحلة إلى مرحلة، عبر تصفيات متتالية أهلته ليكون مشاركاً في البرنامج،
ومشيرا إلى أن اللحظات كانت تمر صعبة عليه، في انتظار قبوله.

وبعد اجتيازه المرحلة النهائية وقبوله بـ"البرايم" الأول، شعر بخوف عند
طرح الأسماء على الهواء مباشرة، كونه يحمل عبئاً ثقيلاً، وهو تمثيل الشباب
الأردني بأفضل صورة.

ويعترف رمضان أن آلية البرنامج وانحصاره في مكان مغلق، توجب على المشارك
تلافي الخطأ غير المبرر، لاعتقاده بأن الجمهور متابع للكثير من اللحظات،
وقد تؤثر التصرفات وغيرها على حب الجمهور للمشارك.

وعن التجارب التي عاشها رمضان في البرنامج، فيصفها بأنها لحظات "لا تمحى
من الذاكرة"، مشيراً إلى أنه سعد بالتعرف على زملاء "رائعين"، وتعلم
الكثير عن طريقة الأداء والغناء.

وحول علاقته بزميلته رحمة العراقية، والتي ترافقت مع كم من الإشاعات عن
وجود علاقة غرامية تجمع بينهما، فيقول "لا أخجل من الصراحة، وعلاقتي برحمة
مبنية على التفاهم وتوافق الآراء، وهي أكثر من صديقة وبمثابة شقيقتي".

يضيف، ايضا، أنه تعرف على رحمة في بداية البرنامج، بعد المشارك السوري
ناصيف، وأصبحا على علاقة وثيقة، رافقتها روح الفكاهة التي تمتلكها رحمة
على نحو "لافت"، غير أنه يؤكد أن كل تصرفاتها "طبيعية وتملك روح البراءة ".

وإذا كان رمضان لا يشكك في اختيارات الجماهير، غير أنه يرى أن بعض الأصوات
لم تأخذ حقها من التصويت، وكان من المفترض أن تكمل المسيرة إلى النهائيات،
ومنها: ميرال وزينة من سورية، ومحمد مغربي من مصر.

وحاليا، فإن الدراسة الجامعية لرمضان تبقى همه الشاغل، ولوالديه أيضا، وهو
ما سينكب عليه لإتمام تخصصه في إدارة الأعمال في الجامعة الأردنية، إضافة
إلى أنه سيكمل دراسة الموسيقى على نحو أوسع.

وحول مشاريعه المستقبلية، يؤكد رمضان أنه سيلجأ إلى اختيار الاغاني التي
يحبها، والتي لا تنحصر بنوع معين من الأغاني، متمنياً أن تحظى الأغنية
الأردنية بشهرة أوسع على المستوى العربي.

ولا ينسى رمضان فضل أهله، قائلا إن مبدأه في الحياه هو رضى الله ووالديه،
لأن في "هذا الرضى كل النجاح والتفوق، في سائر مجالات الحياة".

ورمضان يعتبر أن تشجيع الأصدقاء كان بمثابة الأساس الذي جعله يثبت قدراته،
لإيمانهم بموهبته، مؤكداً أن من هواياته التمثيل، والذي لا يراه متعارضا
مع الغناء والطرب.

وعلى المستوى المحلي، يعتقد أن هناك شركات تدعم الفنان الأردني، غير أن
حلمه الكبير يتمثل بوصول صوته إلى سائر أرجاء الوطن العربي، وأن تحوز
الأغنية الأردنية على الانتشار عربيا وعالميا.

تجربة "ستار أكاديمي" خبرة مهمة في حياته، وفق رمضان، وهي أضافت له الكثير
على مستوى الأداء، وعلمته كثيرا من فنون التمثيل خلال فترة قصيرة، إضافة
إلى تحقيقه لـ"شهرة بسيطة".

وعلى مدار مشاركته في البرنامج، حاز رمضان على إعجاب لجنة التحكيم، إضافة
إلى كونه لم يسمَّ "نومينيه" طوال البرنامج، على غرار ناصيف من سورية، في
حين كانت المتسابقة رحمة "نومينيه" قبل أن يعيدها تصويت الجمهور للبرنامج
للمرة الثانية.

عشق رمضان الغناء منذ نعومة أظفاره، وتربّى على أصوات عمالقة الفن، مثل
محمد عبدالوهاب، ومحمد عبدالمطلب، وأم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، وعلى الرغم
من صغر سنه الذي لم يتجاوز العشرين، غير أن موهبته التي اكتشفها أساتذته
في المدرسة، سرعان ما طورها رمضان في مرحلة الجامعة، بتفوقه الفني
وانضمامه إلى "كورال" الجامعة .

الرابط
http://www.alghad.com/?news=514200

ــــــــــــ تـــــو قــــــيــــــــعــــــ ــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لقاء محمد رمضان جريدة صوت الغد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى النجم الاردني محمد رافع :: •·.·°¯`·.·• (ستار اكاديمي )•·.·°¯`·.·• :: :: ღ ستار اكادمي 1.2.3.4.5.6.7 ღ-
انتقل الى: